الارشيف / أخبار العالم / مصراوى

بعد تصريحات شيخ الأزهر.. أزهريون: خطبة الفتاة لنفسها لا تناسب المجتمع المصري

كتب- محمود مصطفى:

تباينت ردود أفعال عددا من أساتذة الأزهر، حول تصريحات شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب عن عرض الفتاة نفسها للزاوج إذا رأت رجلا مناسبا لها.

شيخ الأزهر قال في حديثه الذي يذاع على الفضائية المصرية يوميا طوال شهر رمضان، إنه يجوز شرعًا للفتاة أن تخطب لنفسها وللأب أن يخطب لابنته حين يشعر أن هناك شابًّا مناسبًا لابنته، رغم أن ذلك مخالف لما جرت به العادة.

وقالت الدكتور ماجدة هزاع رئيس قسم الفقه المقارن بجامعة الأزهر، إن عرض الفتاة نفسها للزواج لا تناسب طبيعة المجتمع المصري، حتى لا تكون الفتاة سلعة معروضة تقلل من قيمتها، إذا رفض الشاب الذي عرضت نفسه عليها الارتباط بها.

وأضافت هزاع، في تصريحات لمصراوي، إن عرض الفتاة نفسها للزواج فيه إهانة لها، ومن الممكن أن يتم الأمر عن طريق الوساطة بين والد الفتاة والشخص الذي تود الارتباط منه، وحين وجود رغبة لديه، فلا شئ في أن يتقدم لخطبتها.

شيخ الأزهر أكد أنه يجوز للمرأة أن تكسر العادات والتقاليد، بعرض نفسها على رجل صالح ذا خلق يعرف لها حقوقها ويحميها وتسعد معه.

وقال الدكتور بكر زكي عميد كلية أصول الدين السابق، إن عرض الفتاة نفسها على الرجل المناسب جائز شرعا، لأن هناك نساء كنّ يعرضن أنفسهن على الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة.

وأضاف زكي في تصريحات لـ"مصراوي"، أن الثقافة السائدة في المجتمع المصري لا تقبل ذلك، فلن تقبل الفتاة أن تعرض نفسها على أي شخص مهما كان.

عميد كلية أصول الدين السابق، قال إن عمر بن الخطاب رضي الله عنه عرض ابنته حفصة على أبوبكر الصديق وعثمان بن عفان فرفضا، لأنهما توقعا أن الرسول صلى الله عليه وسلم سيطلب يدها.

وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي الآن، قضت على الطرق التي كان يتم التعارف بها قديما، وهي الالتقاء داخل المساجد، ولم يتبقى أي سبيل للتعارف حتى الآن.

ودلل شيخ الأزهر، على كلامه بحديث أنس "أن امْرَأَة جاءتٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- تَعْرِضُ عَلَيْهِ نَفْسَهَا، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَلَكَ بِي حَاجَةٌ؟ فَقَالَتْ بِنْتُ أَنَسٍ: مَا أَقَلَّ حَيَاءَهَا، وَا سَوْءَتَاهْ وَا سَوْءَتَاهْ، قَالَ: "هِيَ خَيْرٌ مِنْكِ، رَغِبَتْ فِي النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- فَعَرَضَتْ عَلَيْهِ نَفْسَهَا".

قال الدكتور عبدالحليم منصور أستاذ الفقه المقارن، وكيل كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، إن الأمر من الناحية الشرعية لا شئ فيه وجائز شرعا، وهناك وقائع كثيرة في التاريخ الإسلامي أكدت ذلك.

وأضاف منصور في تصريحات لـ"مصراوي"، أن العرف السائد يرى أن عرض الفتاة نفسها على رجل للزواج، يقلل من قيمتها وأهلها على السواء، ولا يصح في المجتمعات الشرقية.

ولفت إلى أن الأمر من الممكن أن يقضي على مشكلة العنوسة إذا تم بضوابط معينة، وكان فيه تيسيرات، بخلاف ما نشهده في هذه الأيام.

وكيل كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، رأى أنه إذا فعلت الفتاة ذلك، وعرضت نفسها على شاب تراه مناسبا لها، فلا شئ في ذلك، بشرط أن يكون عن طريق التلميح، حتى لا توقع نفسها في الحرج.

لقد قرأت خبر بعد تصريحات شيخ الأزهر.. أزهريون: خطبة الفتاة لنفسها لا تناسب المجتمع المصري في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع مصراوى ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا مصراوى تحياتنا.

قد تقرأ أيضا