أخبار العالم / RT Arabic (روسيا اليوم)

عائلة طيار الـ"سو-22" السورية توضح مصيره

قال أفراد عائلة الطيار السوري، فهد علي، قائد مقاتلة "سو-22" التابعة للقوات السورية التي أسقطها الطيران الأمريكي قرب مدينة الرصافة بريف الرقة، إن الجيش السوري تمكن من إنقاذه.

وأضافت عائلته، في حديث لموقع "الوطن أون لاين"، مساء اليوم الاثنين، أن الطيار يوجد حاليا في "أحد مشافي العاصمة دمشق ويتلقى العلاج من إصابة طفيفة تعرض لها بعد إسقاط طائرته".

ويأتي ذلك بعد أن أعلن الجيش السوري أنه استطاع إنقاذ الطيار، حيث قال مصدر عسكري من القوات الحكومية، حسب ما نقله موقع "الوطن أون لاين"، إن "الجيش السوري تمكن من الوصول إلى الطيار، الذي أسقطت طائرته يوم أمس قرب بلدة الرصافة في ريف الرقة، وهو مصاب بجروح طفيفة".

بدوره ذكر "مركز حمص الإخباري" أنه تم "تحرير الطيار من قبل أشاوس الجيش العربي السوري"، فيما ذكرت مصادر أخرى أن إنقاذ قائد الطائرة تم قبل وصول عناصر "داعش" إلى المنطقة التي هبط فيها الطيار بواسطة مظلته بعد القفز من الطائرة المنكوبة.

وقالت مصادر إعلامية إن عملية إنقاذ الطيار جرت بمشاركة عسكريين روس، مؤكدة وصوله إلى مواقع الجيش السوري في ريف الرقة.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن مصادر ميدانية قولها إن العثور على الطيار تم على مسافة 30 كيلومترا جنوبي الرقة، في منطقة قريبة من مواقع "داعش"، إذ كان الإرهابيون أيضا يبحثون عن قائد الطائرة السورية بغية أسره. وأكدت المصادر أن الطيار موجود حاليا في المستشفى، ونفت وجود أي خطر على حياته.

وحسب شبكات التواصل الاجتماعي، الطيار هو علي فهد من مدينة السلمية في محافظة حماة. وانتشرت في الإنترنت صورة له، لكن لا يوجد أي تأكيد رسمي من قبل الجيش السوري لهذه المعلومات.

وكانت القيادة العامة للجيش السوري قد أكدت "إسقاط إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم "داعش" في المنطقة ما أدى إلى سقوط الطائرة وفقدان الطيار".

بدوره أعلن التحالف الدولي أن إسقاط المقاتلة السورية جاء بعد اقترابها من مواقع قوات معارضة مدعومة من قبل القوات الأمريكية في تلك المنطقة.

المصدر: وكالات

رفعت سليمان، أوكسانا شفانديوك

لقد قرأت خبر عائلة طيار الـ"سو-22" السورية توضح مصيره في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع RT Arabic (روسيا اليوم) ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا RT Arabic (روسيا اليوم) تحياتنا.

قد تقرأ أيضا