الارشيف / أخبار العالم / التحرير الإخبـاري

بعد شهادة جيمس كومي.. 6 أسئلة تؤدي لعزل ترامب

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

ارسال بياناتك
اضف تعليق

أدّت شهادة جيمس كومي، المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، أمام لجنة الاستخبارات بالكونجرس أمس الخميس، إلى طرح العديد من التساؤلات القانونية حول أولويات كل من جيمس كومي والرئيس دونالد ترامب، ومستقبل التحقيق الذي تجريه الولايات المتحدة بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية التي جرت العام الماضي.

واستطاعت شبكة ABC نيوز الأمريكية، تحديد 6 أسئلة قانونية عن طريق استضافتها لبعض المتخصصين القانونيين، نستعرضها في «التحرير» فيما يلي:

1- إذا كان كومي يقول الحقيقة، هل ارتكب ترامب إعاقة للعدالة؟

انقسم الخبراء القانونيون في هذا الموضوع، فيقول بيتر شاك، الأستاذ بجامعة ييل للحقوق: "حتى لو كان ترامب ينوي إغلاق تحقيق جارٍ عن الأخطاء التي ارتكبها أقرب مستشاريه - والتي تبدو واضحة لأي مراقب مُحايد - أعتقد أن ما فعله يرقى إلى عرقلة العدالة بالمعنى القانوني والداخلي للمصطلح".

4280787a63.jpg

ويتابع، "يبدو أن دعواته المستمرة وتوسلاته إلى كومي بإغلاق التحقيق، وكأنها جهود للتخويف والتدخل، وهي عنصر آخر من عناصر عرقلة العدالة".

ولكن يعترض ديفيد ريفكين، وهو محامي بمكتب Baker & Hostelter بواشنطن، حيث يقول: "لا شيء مما قاله كومي يُبيّن أي عرقلة للعدالة من قبل الرئيس ترامب، وكل الأشياء التي قالها كومي في جلسة الاستماع - مثل مطالبة ترامب بولاءه، وإعلان أن ترامب ليس هدفًا لأي تحقيق من قبل الـ FBI، وقول ترامب أن مايكل فلين رجل صالح وأنه يأمل أن لا تتم ملاحقته قضائيًا - لا ترقى إلى إعاقة القضاء أو أي اختراق للقانون".

2- هل ارتكب جيمس كومي جريمة بتسريب محتويات المحادثات التي أجراها مع ترامب؟

أجاب الخبراء القانونيون على هذا السؤال بـ «لا»، حيث كان سيعتبر الأمر جريمة فقط في حالة كون المعلومات سرية، وقد أقسم كومي أثناء جلسة الاستماع على أن المحادثات لا تحتوي على أي شيء سريّ، ولكن على الرغم من هذا فإفشاء كومي الأسرار لصديق ليقوم بتسريب المعلومات إلى «نيويورك تايمز» كان غير لائق وكسر القواعد الروتينية طبقًا لما قاله خبراء آخرون، "هذا مُخزيّ".

3- هل كانت المحادثات بين ترامب وكومي مؤثرة؟

شاهد أيضا

e1371d9052.jpg

قال مارك روزيل، عميد كلية ششار للسياسات والحكومات في جامعة جورج ماسون: "غالبًا لا، فقد كان يجب على ترامب أن يوضح لكومي أن تلك المحادثات سريّة ولا يجب تسجيلها إذا أراد أن تبقى سرية، وطبقًا لما نعرفه، لم يتلفظ ترامب بمثل هذه الكلمات ولم يطلب من كومي هذا مسبقًا قبل محادثاتهم".

4- هل كان واجبًا على كومي أن يبلغ الكونجرس أو المدعي العام بما يقلقه بخصوص ترامب إذا شكّ أنه يعيق العدالة؟

طبقًا لما قاله العديد من الخبراء كانت الإجابة على هذا السؤال بـ «لا»، ولكن قال المدعي العام السابق كيندال كوفي: "قسم مكتب التحقيقات الفيدرالي يلزم وكلاء المكتب بدعم القانون وإنفاذه، وهو التزامٌ أعمّ، ولكن لا يوجد قانون بعينه يقتضي من عملاء أو رئيس المكتب الإبلاغ عن احتمالية وقوع جريمة".

42363a7707.jpg

5- في حالة صحّة إدعاءات كومي.. هل من الممكن أن يكون ترامب اخترق أي قوانين أخرى بجانب إعاقة العدالة؟

قال أحد الخبراء، والذي رفض ذكر اسمه، إنّ ترامب قد يمثل أمام القضاء بسبب الرشوة، وعلى الرغم من أنّ هذا غير محتمل، إلا أنّه إذا ادّعى شخصٌ ما أن ترامب قام برشوة كومي وعرض عليه إبقاء وظيفته مقابل إسقاط التحقيق بشأن مايكل فلين.

ca83f83d27.jpg

6- ماذا سيحدث في حالة إعاقة ترامب للعدالة؟

إذا ثبتت صحة ادّعاءات كومي، فقد تكون هذه مشكلة، طبقًا لما قاله العديد من الخبراء، فلا يمكن محاكمة الرئيس جنائيًا أثناء توليه منصبه، وسيكون الخيار الوحيد هو العزل، وسيُترك الأمر للكونجرس لتحديد إذا ما كانت أفعال ترامب ترقى لتكون «أفعال جنائية» أم لا.

لقد قرأت خبر بعد شهادة جيمس كومي.. 6 أسئلة تؤدي لعزل ترامب في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع التحرير الإخبـاري ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا التحرير الإخبـاري تحياتنا.

قد تقرأ أيضا