اخبار السعودية اليوم العاجلة سعوديات : نرفض إسقاط الولاية ونمقت عنف الرجال ضدّ النساء

صحيفة أنباء السعودية 0 تعليق 134 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

• أميمة كلفوت • ناهد الحربي ـ أنباء / جازان ـ عرعر :

المرأة هي نواة المجتمع وخلية تفرد أجنحتها لتعمل ما يقوم به الرجل وأكثر ولا تتعارض مع مهمتها الرئيسية في كونها الأم والمربية وتركيبة تعمل على التنافس في لعب جميع الأدوار والقيام بجميع المهام المنسوبة إليها والمسندة لها للتميز وتبدع في مجالها ومشاركتها للرجل في سلك الحياة وتعادله في العطاء وتتفوق عليه في القيام بمهامها على أكمل وجه ومن مهمة انطلاق المسؤوليات المشروعة في المجتمع والتي تقع على النساء وكذلك الرجال يطالب البعض من المجتمع النسائي بإسقاط ولاية الرجل عن المرأة لقناعتهنَّ بأنهنَّ يستطعن القيام بكامل مهامهن بدون وجود عائق ـ ولي ـ عليهنَّ يعيق حريتهنَّ كما ينادين بإسقاط الولاية عنهن ومن أجل استطلاع حقائق تكمن خلف تلك النداءات.

استطلعت «أنباء» اراء عدد من النساء وطرحنا عليهن عدة محاور للنقاش ومنها هل من وجهة نظرك المطالبة بإسقاط ولاية الرجل عن المرأة ضرورة حتمية أو نزوة نسائية عابرة ؟ وهل انتي مع أو ضد هذا القرار ولماذا ؟ حيث اشرن الي انهن يرفضن إسقاطها مؤكدات أهميتها كونها جاءت بها الشريعة كي لا تكون المرأة عرضة للانحراف والابتزاز وأوضحن المسألة ما هي الا نزوة نسائية عابرة لا هدف لها سوي النيل من المرأة المسلمة وجعلها سهلة المنال وقالوا أنهن راضيات عن ولاية أهاليهن كون وجود ولى الأمر في حياتهن يعد بمثابة السند والأمان على حد وصفهن :

وفي هذا الجانب قالت المواطنة سلوى دوكري وهي خريجة جامعية : «أن المطالبة بإسقاط الولاية عن الفتيات نزوة نسائية عابره لان الدين الإسلامي يحثنا على ان لكل امرأة ولي امر يقوم بمسؤولياتها واخذ قراراتها ودل على ذلك قوله تعالي(الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ).

وأشارت إلى انها وبكل فخر وعزه تفتخر اذا كان ولي امري او اخواني يشاركونني في اخذ قراراتي وحين يلازموني في جميع الجهات الحكوميه والخاصة ليكونوا لها الدافع وتكتسب منهم الشجاعة والقوه والدفاع عنها وعن حقوقها مؤكده ان الرجال قراراتهم دائما محسوبة وفيها دقه في اتخاذها عكس بعض النساء فهن متسرعات في اخذ القرار ولا يفكرون في السلبيات ولا الايجابيات في اي قرار تأخذه في حقها او حق عائلتها».

وبينما تقول المواطنة بكرية حكمي قائدة ثانوية المضايا بمنطقة جازان : «الحمد لله رب العالمين أنزل الله في محكم كتابه (وليس الذكر كالأنثى) وقوله تعالى (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم (كُلُّكُمْ رَاعٍ وَكُلُّكُمْ مَسْؤول عَنْ رَعِيَّتِهِ، الإِمَامُ رَاعٍ وَمَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالرَّجُلُ رَاعٍ فِي أَهْلِهِ وَهُوَ مَسْؤولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ فِي بَيْتِ زَوْجِهَا وَمَسْؤولَةٌ عَنْ رَعِيَّتِهَا) وهذا ان دل على شيء فهو دلالة واضحة على الحماية والإكرام والصيانة لها وحتى يقوم كل من الاثنين بواجباته فولاية الاب والأخ والمحرم ليست انقاصا من شأن المرأة بل زيادة في رفعتها وعلو شأنها والاهتمام بها مع اثبات الشرع الحنيف لكل حقوقها لا يبخسها منه شيء».

وترى «الحكمي» ان السعي لإسقاط الولاية التي اقرها الله سبحانه وتعالى وشريعة نبيه التي هي منهج حياتي قويم الى قيام الساعة إنما هو اتباع لأهواء لا تمت لديننا الاسلامي ولا لعاداتنا وتقاليدنا العريقة التي نعتز بها بصلة بل غرضها واضح وضوح الشمس بأنها تسعى للنيل من المسلمة وجعلها سهلة المنال مشيرة الي ان المرأة بطبيعتها لاغنى لها عن ولي امرها وهي لها مهامها الخاصة بها التي تسمو بها فهي المغذي للأسرة التي هي مكون المجتمع بأسرة واختم بقوله تعالى (وما ينطق عن الهوى) وقد انزل الله تعالى ما فيه تنظيم وتقدير لكل شيء الحمد على نعمه واستغفر الله رب العالمين.

وتعارض المواطنة فازعة الصامطي قائدة مدرسة قرار إسقاط الرجل عن ولاية المرأة لان وجوده ضرورة للحفاظ عليها والقيام بشؤونها كما شرع لنا ديننا الإسلامي الذي حفظ كرامة المرأة ورفع قدرها على مر العصور وجعل لها مكانة عظيمة مساوية للرجل ولها حرية الرأي والاختيار في أمور حياتها ما لم تتجاوز الحدود الشرعية.

وأضافة الصامطي لكنني ضد سلب حقوقها وامتهان شخصيتها واستقلاليتها بالرأي وتقرير مصيرها في الحياة وكذا ما تواجهه في الدوائر الحكومية من تعقيد في إنجاز معاملاتها الضرورية وربط ذلك بوجود محرم أوولي وقد لا يتوفر لديها ذلك وهذا اجحاف في حق المرأة فطالما لديها هوية مستقلة ومسؤولة عن نفسها فلما التعقيد بحجة توفر المحرم.

وتقول المرشدة التربوية زينب السلطاني : «انا ضد الإسقاط لأن المرأة مهما كبرت وتقلدت من مناصب وحصلت على ثروات تبقى ضعيفة وبحاجة لكنف رجل يحميها ويدافع عنها بدون رجل تصبح لقمة سائغة لكل جائع وفريسة سهلة لكل متوحش.

وكذلك تعارض الطالبة الجامعية هند الخالدي، وتنظم إلى قائمة المعارضات لإسقاط الولأية وتقول : أنا اطالب فقط بالحد من العنف المسقط علينا وكان الله في عون اي انثى ولدت في هذا المجتمع المتزمت العنصري الذي يرى انه محور هذا الكون وحده.

فيما اشارت الممرضة مستورة نافع إلى انها من اشد المعارضات لإسقاط ولأية الرجل عن المرأة وأضافت : نحن نمارس أمورنا بأكمل وجه، مشيرة إلى أن وجود ولى الأمر مهم بحياتهن فهو السند والأمان والدرع الحامي لنا بعد الله.

اخبار السعودية اليوم العاجلة سعوديات : نرفض إسقاط الولاية ونمقت عنف الرجال ضدّ النساء في موقع نيوز مصر 24 من موقع صحيفة أنباء السعودية وتم نقلة بواسطة محررين نيوز مصر 24 وتقع مسئولية صحة الخبر من عدمه علي عاتق صحيفة أنباء السعودية ويمكنكم مشاهدة الرابط الاصلي للخبر من هنا صحيفة أنباء السعودية

أخبار ذات صلة

0 تعليق