الارشيف / أسواق / إقتصاد / الاقتصادية نت

7 أشياء كان يمكن للأمريكيين شراؤها عام 1950 بدولار واحد ولم يعد بمقدورهم الآن

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

لم يكن من المكلف التمتع بحياة جيدة خلال خمسينيات القرن الماضي في الولايات المتحدة، حينما بلغ سعر المنزل المتوسط 7354 دولارًا، وكانت سعر سيارة “فولكس فاجن بيتل” الجديدة يصل إلى 1280 دولارًا، بينما الالتحاق بالبرامج التعليمية في جامعة بنسلفانيا يتكلف 600 دولار.

 

ربما يبدو كل ذلك مفاجئًا للوهلة الأولى، لكن الجدير بالذكر هنا هو أن الحد الأدنى للأجور بلغ آنذاك 75 سنتًا في الساعة، وبلغ متوسط أجر العمال في الصناعات التحويلية والأعمال المالية والحكومية 1.5 دولار في الساعة. وبالنظر لهذه المعدلات فإن أسعار السيارات قرب 1200 دولار والمنازل قرب 7300 دولار لا تشكل أي صفقة مميزة بالنسبة للأسر.

 

على أي حال، كانت القوة الشرائية للدولار عام 1950 تمنح المواطن الأمريكي نفس القوة الشرائية التي يحصل عليها مقابل 10 دولارات اليوم، بحسب تقرير لـ”بزنس إنسايدر”.وفي التقرير التالي 7 أشياء كان بمستطاع أي شخص عاش في الولايات المتحدة خلال العام 1950 الحصول عليها مقابل دولار واحد.

1- أربعة جالونات من البنزين

كانت تكلفة الحصول على جالون(3.8 لتر) البنزين الواحد تصل إلى 27 سنتًا في هذا الوقت مقارنة بـ2.14 دولار للجالون خلال 2015، مع الآخذ في الاعتبار فرق القوة الشرائية للدولار بين الحقبتين.

2- رطل من القهوة

خلال عام 1950 كان بمستطاع من يقيم في الولايات المتحدة الحصول على خمسة أرطال من الدقيق مقابل 39 سنتًا وعبوتين من السباغيتي نظير 27 سنتًا، وبينما كانت القهوة ضمن البنود الأكثر تكلفة إلا أنها ظلت أقل من دولار حيث بلغ سعرها آنذاك 79 سنتًا مقابل 7.49 دولار اليوم.

3- أربعة كتب

كانت الكتب من الأشياء سهلة الاقتناء نظرًا لرخصها، فشراء أربعة من أفضل الكتب خلال هذه الفترة كان ممكنًا مقابل دولار واحد، بينما أفضل الكتب مبيعًا الآن “جيم أوف ثرونز” تصل تكلفته إلى 10 دولارات.

4- تذكرتي سينما

في عام 1948 بلغ متوسط سعر تذكرة حفل السينما 36 سنتًا، وبحلول عام 1954 ارتفع بمقدار 13 سنتًا إلى 49 سنتًا، فيما يصل متوسط سعر التذكرة الآن إلى 8.43 دولار.

5- أسبوع من خدمات مترو الأنفاق

خلال عام 1950 كان يتكلف رواد مترو الأنفاق في نيويورك دولارًا واحدًا مقابل الحصول على خدمة الانتقال ذهابًا وإيابًا بشكل يومي لمدة أسبوع، بينما تصل تكلفة رحلة واحدة منفردة إلى 3 دولارات في الوقت الراهن.

6- ست علب سجائر

بلغ متوسط تكلفة علبة السجائر عام 1950 حوالي 15 سنتًا، أي أن المواطن الأمريكي كان بمقدوره شراء ست علب مقابل 90 سنتًا، في حين يبلغ متوسط سعر علبة السجائر في الولايات المتحدة الآن 7.26 دولار.

7- تذكرة لحضور إحدى مباريات البطولة الرئيسية لكرة القاعدة “بيسبول”

لم يكن على الأمريكيين إنفاق مبالغ كبيرة خلال هذه الفترة لمشاهدة نجوم اللعبة الشهيرة، حيث بلغت تكلفة التذكرة آنذاك دولارًا واحدًا، مقارنة بـ506 دولارات لمباراة واحدة من مباريات البطولة في سان دييجو العام الماضي.

لقد قرأت خبر 7 أشياء كان يمكن للأمريكيين شراؤها عام 1950 بدولار واحد ولم يعد بمقدورهم الآن في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع الاقتصادية نت ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا الاقتصادية نت تحياتنا.

قد تقرأ أيضا