ثقافة وفن / مصراوى

أم مهملة تركت ابنها في القطار لكي تدخن.. وهذا ما حدث له

 

كتب - هشام عواض:

تدفع عاطفة الأمومة الأم إلى حماية أطفالها من أي خطر، وأيضًا الاهتمام والعناية بهم، إلا أن هناك النقيض.

قامت أم بترك ابنها في قطار وغلق الأبواب عليه حتى تدخن السجائر خارجًا، إلا أن القطار تحرك بالطفل، بحسب وكالة الأنباء الألمانية".

ذكرت الشرطة في روما أن أمًا كانت تسافر مع ابنها الذي يبلغ 6 سنوات في قطار سريع من ميلانو إلى نابولي، وقررت الخروج إلى رصيف المحطة في العاصمة الإيطالية لكي تدخن، وأغلقت أبواب القطار فجأة.

وعلى الرغم من أن المرأة بذلت أقصى ما بوسعها، إلا أنها لم تتمكن من فتح أبوابها قبل أن يبدأ القطار في الابتعاد عن المحطة، حاملاً معه ابنها الصغير.

وتمكنت الراكبة من تنبيه العاملين في المحطة في تيبورتينا إلى خطأها وتم جمع شملها مع ابنها في المحطة التالية بالخط.

لقد قرأت خبر أم مهملة تركت ابنها في القطار لكي تدخن.. وهذا ما حدث له في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع مصراوى ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا مصراوى تحياتنا.

قد تقرأ أيضا