أخبار العالم / الوطن العربي / مصر العربية

بوصولها قاعدة الريان.. القوات التركية تكبح جماح خصوم قطر

بوصول طلائع القوات التركية إلى قاعدة الريان القطرية وتأكيد الرئيس رجب طيب أردوغان وقوفه إلى جانب قطر في أزمتها، تلوح في الأفق بوادر انفراجة للأزمة التي تشهدها منطقة الخليج بحسب خبير في الشأن الدولي بينما يرى خبير عسكري أن هذه الدعم كبح جماح التهور الخليجي في فرض حصار حول قطر.

 

ووصلت الأحد، أولى طلائع القوات التركية إلى الدوحة، حيث  ذكرت وزارة الدفاع القطرية أن تلك القوات أجرت أولى تدريباتها العسكرية في كتيبة طارق بن زياد بالعاصمة، واستخدمت خلالها الدبابات.

 

وفي تعليقه حول تداعيات الأزمة ووصول القوات التركية إلى قاعدة الريان، قال العميد  صفوت الزيات الخبير العسكري في تصريحات "لمصر العربية " إن وصول طلائع القوات التركية إلى قطر سيحجم هذا التصعيد المتسارع في الأزمة من جانب بعض دول الخليج ، مؤكدا أن هذا الصراع كان يمكن أن يصل في مرحلة ما إلى التدخل العسكري واختراق الحدود؛ لإسقاط النظام القطري الحاكم.

 

 

غياب الحكمة

 

وذكر أن الدول التي صنعت الأزمة وفرضت حصارا على قطر لم يكن لديهم درجة الرشد الكافي، مشيراً إلى أن المملكة السعودية اعتادت على التعامل بحكمة وحنكة سياسية مع مشكلات دول الخليج خاصة في حقبتي الملك فيصل  وفهد.
 

وتابع أن القاعدة التركية في قطر ليست قوة عسكرية كبيرة في حد ذاتها، وإنما تمثل "سلك إعصار "، ويعنى أن "أردوغان " يخاطب الخليج ويحذرهم  بأن موارد تركيا وقواتها المسلحة وثقلها السياسي بجانب قطر .

 

ميزان القوة


واستطرد أن ميزان القوة العسكرية كان في صالح دول الحصار قبل إعلان تركيا وقوفها إلى جانب قطر وهو ما أحدث توازن، موضحاً أنه كان هناك رؤية استراتيجية كبيرة لدى قطر بتوقيع اتفاقية القاعدة التركية في 2015 ، و أن هذه الاتفاقية أتت ثمارها في ظل هذه الأزمة.

و اختتم أن هذه الأزمة الخليجية وحصار قطر يمثلان نقطة تحول خطيرة في مستقبل دول الخليج العربي ومجلس التعاون، مؤكداً أنه من المستحيل أن تتوحد هذه الدول ثانيةً مثلما كانت من قبل.  

 

مشاركة رمزية


على الجانب الآخر قال السفير أحمد فتحي أبو الخير، مساعد وزير الخارجية الأسبق في تصريحات "لمصر العربية " إن طلائع القوات التركية التي وصلت إلى قطر، تمثل مشاركة رمزية؛ لتأييد النظام القطري الحاكم.

 

تصعيد عسكري


 وأوضح أنه لا يعتقد أن الأزمة الخليجية ستصل إلى التصعيد العسكري، مؤكداً أن هذه الحالة ستشهد انفراجة.

 

وأشار إلى أن الدول الكبرى كروسيا لن تسمح بهذا التصعيد. وتابع أن دول الخليج لن تغامر بالدخول في صراع داخلي سيفيد أطراف أخرى مثل إيران.
 

 

وتفجرت أزمة بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى، على خلفية اتهامات لقطر "بدعم الارهاب وزعزعة استقرار دول الخليج" وهو ما نفته قطر وأعلنت عن أن هذه الإجراءات تحاول التأثير على قرارها الوطني وسيادتها.


يذكر أن البرلمان التركي قد صادق في وقت سابق  على مشروع قانون يجيز نشر قوات مسلحة تركية في الأراضي القطرية، وفق اتفاقية سابقة بين البلدين وقعت في عام 2015. كما صادق البرلمان أيضا على مشروع قانون حول التعاون بين تركيا وقطر، بشأن تعليم وتدريب قوات الشرطة والأمن بين البلدين.

وأرسلت تركيا 150 عسكرياً من الجيش والقوات البحرية والقوات الخاصة  إلى هذه القاعدة التي من المقرر أن تنتهي في 2018، وأعلنت تركيا أنها تعتزم زيادة عدد قواتها هناك إلى 3000 عندما تصبح القاعدة جاهزة.

لقد قرأت خبر بوصولها قاعدة الريان.. القوات التركية تكبح جماح خصوم قطر في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع مصر العربية ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا مصر العربية تحياتنا.

قد تقرأ أيضا