الارشيف / أخبار العالم / الوطن العربي / الوطن (عمان)

فلسطين: التهديد بتفجير الأقصى انعكاس للتحريض الإسرائيلي الرسمي

القدس المحتلة ـ «الوطن» ـ وكالات:
أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات، التهديد الذي أطلقه أحد المستوطنين اليهود من مستوطنة «بني براك» بتفجير المسجد الأقصى المبارك. واعتبرت الوزارة، في بيان لها، تلقت الوطن نسخة منه ليلة أمس الأول، «هذه القضية خطيرة جداً وتهديد بتفجير الأوضاع في المنطقة برمتها، وهي انعكاس مباشر لحملات التحريض العنصري التي تجتاح المجتمع الإسرائيلي ضد الفلسطينيين وأرضهم ومقدساتهم، هذا التحريض المتواصل الذي تقوده الحكومة الإسرائيلية وتدعمه وتشجعه، وتشرف عليه عشرات المنظمات والجمعيات والمدارس الدينية المتطرفة المنتشرة داخل المجتمع الإسرائيلي وفي المستوطنات المقامة على الأرض الفلسطينية المحتلة». وقالت: يحضرنا هنا المقارنة بين الطريقة التي تتعامل بها قوات الاحتلال وشرطته وأجهزته القضائية مع أي فلسطيني يتم اعتقاله (بتهمة التحريض)، حيث يتم التنكيل به وعزله واعتقاله والتحقيق معه بقسوة ومنعه من مقابلة محاميه، وفرض الاعتقال الإداري عليه كحد أدنى، أما اليهودي الذي يهدد بتفجير المسجد الأقصى، يتم توقيفه ليس أكثر، دون اعتقال ويسمح له برفض التعاون مع المحققين، ويتم التعامل معه بتعاطف واضح. هذه المقارنة هي انعكاس لنظامين وليس لنظام واحد، نظام عنصري احتلالي موجه لأصحاب الأرض الفلسطينيين، مليء بالعقاب والبطش والتنكيل، ونظام موجه لليهود لا يحمل فقط أي شكل من اشكال المحاسبة الحقيقية والعقاب، إنما أيضا التغطية والتواطؤ وإخفاء الأدلة التي تثبت جرائم المستوطنين وتحقيقات ومحاكمات صورية لتضليل الرأي العام. على صعيد اخر صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية ويوم أمس، من اعتد ائتها على الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية. ففي قطاع غزة، أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي المتمركزين في الأبراج العسكرية شرق البريج وسط قطاع غزة، الرصاص الحي على مجموعة من الفلسطينيين شرقي مدينة غزة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات. وفي الضفة الغربية، احتجز جنود الاحتلال المتمركزين على مدخل قرية بيت اكسا المحاصرة شمال غرب القدس عشرات السيارات ونكلوا بالمواطنين. وأفادت مصادر فلسطينية بأن جنود الاحتلال دققوا في هويات المواطنين فتشوا السيارات بشكل استفزازي، وتسببوا بتجمع عشرات المركبات على المدخل الوحيد للقرية المحاصرة بجدار الفصل العنصري. وناشد المواطنون الجهات المعنية والحقوقية التدخل من أجل وضع حد لمعاناة أهالي القرية التي تتفاقم في ساعات الإفطار. واشار الاهالي إلى أن جنود الاحتلال يواصلون منع المواطنين القاطنين في تلك القرية من إدخال أقاربهم وينكلون بكل من يقترب من الحاجز الاحتلالي، ولا يأبهون بمعاناة الاطفال والشيوخ والمرضى. وبين الاهالي أن تواصل هذه الاجراءات سيزيد من معاناة القاطنين هناك> خصوصا ان تنكيل الاحتلال بحق أهالي بيت إكسا في تصاعد مستمر. الى ذلك، احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين من بلدة قباطية جنوب جنين بمعسكر حوارة لساعات على حاجز عسكري قرب بلدة الباذان شمال شرق نابلس. وذكر الشابين مجدي كميل (27 عاما)، ومحمد عبد المالك نزال (24 عاما) أن قوات الاحتلال قامت باحتجازهما على حاجز عسكري في منطقة وادي الباذان أثناء عودتهما إلى بلدتهما، واقتادتهما إلى معسكر حوارة وتم احتجازهما واستجوابهما لساعات، واعتدت عليهما بالضرب المبرح، قبل أن تخلي سبيلهما. من جهته دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور صائب عريقات، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بدلاً من تعميق الصراع من خلال ترسيخ الاحتلال، وإن أراد السلام، الاعتراف بدولة فلسطين وبعاصمتها القدس الشرقية للشعب الفلسطيني. وأضاف عريقات أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي الأخيرة حول استمرار النشاطات الاستيطانية في جميع أرجاء الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية وتعهده بتكريس الاحتلال الإسرائيلي من خلال الإبقاء على السيطرة الأمنية الإسرائيلية وإن أكد على شيء فإنما يؤكد رفض الحكومة الإسرائيلية لخيار الدولتين والمرجعيات المستندة إلى القانون الدولي والشرعية الدولية. جاء ذلك أثناء لقاء الدكتور صائب عريقات مع المبعوث النرويجي لعملية السلام ترافقه ممثلة النرويج في فلسطين، والقنصل السويدي العام في فلسطين، وسفير جمهورية مصر العربية ورئيس المؤسسة الأمريكية للسلام في الشرق الأوسط ووفد من القيادات الأمريكية من الحزبين الجمهوري والديمقراطي كل على حدة. على صعيد اخر رحب الدكتور عريقات بدعوة منظمة العفو الدولية «أمنستي انترناشيونال» للمجتمع الدولي بمقاطعة منتوجات المستوطنات الاستعمارية الإسرائيلية وذلك التزاماً بالقانون الدولي والشرعية الدولية ومواثيق جنيف لعام 1949. وشدد عريقات على أن جميع سياسات وممارسات الحكومة الإسرائيلية وبما فيها الإملاءات والنشاطات الاستيطانية الاستعمارية وضم القدس الشرقية المحتلة لاغية وباطلة، لا تخلق حق ولا تنشأ التزام. بدورها أدانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، قرار إسرائيل السير قدما في خطة لبناء 1500 وحدة سكنية للمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية، ما يرفع عدد الوحدات السكنية إلى 3000 وحدة. وأشارت إلى أن دولة الاحتلال وحكومتها المتطرفة تسير قدما في مخطط الضم المتصاعد والمتعمد لأراضي دولة فلسطين، وتستهتر بمنظومة العدالة الدولية وبقرارات المجتمع الدولي الذي عجز عن ترجمة تصريحاته الشفوية وإداناته المتكررة إلى إجراءات جادة وملموسة لإخضاع إسرائيل للمحاسبة والمساءلة. جاءت تصريحات عشراوي هذه خلال لقائها رئيس مجلس النواب في جمهورية سلوفينيا ميلان برغليز والوفد المرافق الذي ضم عضوي البرلمان: كمال إزيدور، شاكر وجيرنيت فاتوفيتش، وذلك بحضور ممثل سلوفينيا لدى دولة فلسطين، ميلكو دولينسيك. وأشادت عشراوي بداية اللقاء الذي عقد في مدينة رام الله، بعمق العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين والشعبين الفلسطيني والسلوفيني، مثمنة مواقف سلوفينيا الداعمة لعدالة القضية الفلسطينية والتزامها بالتوصل إلى سلام عادل وشامل، مطالبة في هذا السياق، البرلمان السلوفيني بالضغط على الحكومة للاعتراف بدولة فلسطين في المستقبل القريب. كما جرى خلال اللقاء، مناقشة الانتهاكات الاسرائيلية بما ذلك مواصلة اعتقال البرلمانيين الفلسطينيين، إضافة الى بحث الواقع الفلسطيني الداخلي وآخر المستجدات السياسية والتطورات الإقليمية والدولية وتأثيرها على القضية الفلسطينية. وعقب الاجتماع، رافقت عشراوي السيد برغليز والوفد الى ضريح القائد الشهيد ياسر عرفات حيث قاموا بوضع إكليل من الزهور. وفي وقت سابق، استقبلت عشراوي في مكتبها وزير التربية والعلوم والرياضة السلوفينية ماجا ماكوفيك برنسيتش، والوفد المرافق لها، بحضور ممثل سلوفينيا لدى دولة فلسطين ميلكو دولينسيك. حيث جرى بحث آخر التطورات السياسية والدولية والإقليمية، بما في ذلك، الانتخابات الحالية في المملكة المتحدة ونتائج الانتخابات الفرنسية، ودور الاتحاد الاوروبي والحاجة الماسة لتحرك المجتمع الدولي نحو محاسبة ومساءلة إسرائيل على انتهاكاتها المستمر للقانون الدولي وتدميرها لحل الدولتين. وناقش الطرفان أيضا العلاقات الفلسطينية السلوفينية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك أهمية التعاون في مجالات التعليم والبحوث وتمكين الشباب. كما تم استعراض زيارة عشراوي القادمة إلى سلوفينيا ومشاركتها في المنتدى الاستراتيجي الثاني عشر بمدينة بليد إلى جانب رؤساء الدول والحكومات والوزراء والدبلوماسيين والباحثين.

لقد قرأت خبر فلسطين: التهديد بتفجير الأقصى انعكاس للتحريض الإسرائيلي الرسمي في موقع نيوز مصر 24، وتم نقلة تلقائياً من موقع الوطن (عمان) ونحن غير مسئولين عن صحة الخبر منع عدمه واليكم رابط مصرد الخبر التالي من هنا الوطن (عمان) تحياتنا.

قد تقرأ أيضا